English


 

رئيس جامعة المنصورة الجديدة 

أ.د./ معوض محمد معوض الخولي

الرئيس المؤسس لجامعة المنصورة الجديدة (سبتمبر 2020)، ورئيس جامعة المنوفية الأسبق (2014-2018)، ورئيس لجنة قطاع العلوم الأساسية بالمجلس الأعلى للجامعات، وأستاذ فيزياء الحالة الصلبة التجريبية بكلية العلوم جامعة المنوفية. شغل العديد من المناصب الإدارية داخل جامعة المنوفية: نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، عميد كلية العلوم، وكيل كلية العلوم لشئون التعليم والطلاب،  رئيس قسم الفيزياء كلية العلوم.

وهذا ليس بجديد على دكتور الخولي فهو منذ بداياته وهو يتمتع بمهارات القيادة وتحمل المسئولية حيث تقلد منصب رئيس اتحاد طلاب كلية العلوم جامعة المنوفية طوال فترة دراسته بالجامعة وشارك في العديد من الأنشطة الطلابية والمجتمعية.  

حصل الخولي على درجة البكالوريوس (1981) بتقدير ممتاز، والماجستير (1987)، والدكتوراه (1992) في الفيزياء من كلية العلوم جامعة المنوفية.

شغل الخولي عدة درجات علمية: معيد، ثم مدرس مساعد، ثم مدرس، ثم أستاذ مساعد حتى حصل على درجة الأستاذية في مارس 2003.

البروفيسور الخولي خبير معتمد في الجودة والاعتماد وعضواً في فريق المراجعة لكليات العلوم والبرامج الجامعية خارج وداخل مصر، ومراجع خارجي لدى الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد (NAQAAE).

حضر الأستاذ الدكتور الخولي عدداً من الدورات وورش العمل في مصر وخارجها. وشارك في تحكيم العديد من الأبحاث في تخصصه في لجان ترقية الأساتذة والأساتذة المساعدين بالمجلس الأعلى للجامعات، وأيضا شارك في تحكيم المشاريع البحثية والاستشارات العلمية، كما شارك في تحكيم أوراق ترقية لعدد من أعضاء هيئة التدريس في الجامعات العربية على سبيل المثال لا الحصر الكويت والمملكة العربية السعودية واليمن والعراق وغيرها من الدول العربية.

شارك الخولي في عدد 35 مؤتمرًا حول تطوير التعليم العالي، و 30 مؤتمراً في مجال تخصصه في العلوم التطبيقية والأساسية، بالإضافة إلى العديد من المؤتمرات الأخرى ذات صلة، و25 مؤتمراً في العديد من المواضيع غير المتخصصة بالإضافة إلى 12 منتدىً ومؤتمراً لاتحاد الجامعات العربية وجامعات العالم الإسلامي. وحضر 16 ندوة ولقاءات متنوعة وهو مراجع النظراء الدولية في المجلات ودور النشر.

وقام الأستاذ الدكتور الخولي بالعديد من البعثات العلمية وزيارات العمل في العديد من الدول الأجنبية منها الولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا، وإسبانيا وإيطاليا وألمانيا وماليزيا ومعظم الدول العربية. 

تم تكريمه في العديد من المحافل داخل مصر وخارجها، وحصل على شهادات تقدير لدوره البارز في مجالات عمله المختلفة طوال مسيرته المتميزة من جامعة المنوفية، وجامعة المنصورة الجديدة وغيرها من الجامعات المصرية.

حصل الخولي على العديد من الجوائز المحلية والدولية ومنها جائزة الجامعة التقديرية في 2020، وجائزة أفضل رئيس جامعة حكومية التي أجراها موقع السبورة في2018، وجائزة القيادة التربوية في أفريقيا في عامين 2015، 2017 وتم تكريمه من قبل دولة موريشيوس لحصوله على هذه الجائزة، كما حصل على جائزة التميز الأكاديمي عام 2010، وجائزة النشر العلمي المتميز، وجائزة أحسن بحث علمي، وجائزة التفوق 2010 بجامعة المنوفية

له أكثر من 77 بحثاً علمياً لأبحاث منشورة في المجلات العالمية ذات معامل التأثير العالي، له أكثر من 881 استشهاداً بحثياً، ومؤشر H15 على مقياس جوجل ومقياس سكوبوس. 

قام الخولي بالإشراف والتحكيم للعديد من رسائل الماجستير والدكتوراه في مصر والدول العربية، وتحكيم الزمالة بالأكاديمية العسكرية للدراسات العليا، وأيضا تحكيم الكتب والبحوث العلمية لدور النشر والمجلات المحلية والعالمية، وأيضا تقلد رئاسة وعضوية تحكيم جوائز التفوق بالدولة وبعض الجامعات المصرية.

الخولي عضو في العديد من الجمعيات العلمية داخل مصر وخارجها منها أكاديمية نيويورك للعلوم، الجمعية الأمريكية لتقدم العلوم، جمعية تكنولوجيا الزجاج (المملكة المتحدة)، الجمعية المصرية لعلوم الجوامد وتطبيقاته، الجمعية المصرية لبحوث المواد، الجمعية المصرية لعلم البلورات وتطبيقاتها.  وسجله حافل بالأنشطة المتميزة في مجالات البحث العلمي والأنشطة الطلابية وخدمة البيئة وتنمية المجتمع.

وفي عهد الخولي شهدت جامعة المنوفية نهضة غير مسبوقة في  مجالات البناء وتطوير برامج وتخصصات علمية جديدة فريدة من نوعها في عصرها.  وفي مجال البناء كان له الفضل في إنشاء ثماني كليات جديدة في الجامعة هي كلية تكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية وكليه التربية الرياضية للبنين وكلية التربية الرياضية للبنات وكلية الطب البيطري وكلية الصيدلة وكليه الطفولة المبكرة وكلية الإعلام وكلية طب الأسنان. 

وفي مجال البرامج التعليمية الجديدة، له الفضل في تطوير تخصصات وبرامج جديدة لتلبية احتياجات سوق العمل في مجالات الطاقة المتجددة، والاتصالات وهندسة الشبكات، والطب التكاملي والجراحة، وعلوم الكمبيوتر والروبوتات، والإدارة، والتمريض المتخصص.

تشمل مجالات اهتماماته البحثية والعلمية الخصائص البصرية والكهربائية والمغناطيسية والميكانيكية والحرارية والعازلة للمواد الصلبة الجديدة، والموصلية الفائقة، والتألق الحراري، بالإضافة إلى علم النانو والتكنولوجيا. ولديه اثنين من براءات الاختراع. 

وعلى صعيد آخر شارك الخولي في وضع الخطط والسياسات العامة واللوائح الدراسية للجامعات الأهلية الأربعة (الملك سلمان الدولية والجلالة والعلمين الدولية والمنصورة الجديدة) وكان سيادته عضوًا فعالًا ضمن لجنة الإشراف على إكتمال المقومات المادية والبشرية وبدء الدراسة بهذه الجامعات، وشارك أيضًا في وضع استراتيجية حلف إقليم الدلتا.

ومن هنا بدأ الدكتور الخولي رحلة عطاءات جديدة مع إنشاء وتأسيس جامعة المنصورة الجديدة بداية من عام 2020 منذ أن كانت فكرة حتى أصبحت كيانًا عظيمًا ينافس الجامعات العريقة في مستوى وجودة التعليم المتميز الذي تقدمه جامعة المنصورة الجديدة، حيث افتتحت الدراسة بالجامعة في 2021 بثماني كليات. وتوجت جهوده بافتتاح هذه الكليات من قبل فخامة رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي في الأول من ديسمبر 2022. وأصبح حاليًا عدد الكليات التي تم افتتاحها بالجامعة 10 كليات، وجاري العمل على إضافة كليات جديدة للجامعة في العام المقبل. وفي إطار إنشاء جامعة المنصورة الجديدة، وهي جامعة وطنية بين الجامعات الذكية، بدأ البروفيسور الخولي قصة نجاح أخرى لنظام تعليمي مختلف ومتميز، وشراكات دولية وشهادات مزدوجة مع بعض الجامعات الأجنبية، والعمل بأعلى جودة في واحدة من جامعات الجيل الرابع، ومازال العطاء مستمر،  مقدماً أروع الأمثلة في خدمة الوطن.  فهو كالنبتة الطيبة؛  أينما زرعتها تجنى ثمارها.

أ.د./ معوض محمد الخولي 

رئيس جامعة المنصورة الجديدة