نبذة عامة


الرؤية

تتطلع كلية المعاملات القانونية الدولية إلى المساهمة في تقدم العدالة ورفاهية المجتمع من خلال تحقيق التميز العلمي والمعرفي في مجالات القانون المختلفة على المستوي المحلي والإقليمي والعالمي .

الرسالة

تسعي الكلية إلى أعداد الخريجين لمجموعة متنوعة من المهن القانونية وذلك من خلال توفير مستوي متميز من التعليم وذلك على ضوء التطورات المحلية العالمية .

الأهداف الاستراتيجية

ستتابع كلية المعاملات القانونية الدولية مهمتها وتسعى إلى تحقيق رؤيتها من خلال الالتزام بالأهداف التالية:

  • أن تقدم الكلية خدمة تعليمية مميزة تتناسب مع التطورات التكنولوجية والمتغيرات المحلية والإقليمية والعالمية.
  • أن يكون للكلية الريادة على كافة المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.
  • أن تكون الكلية منارة للابتكار والتنوع.
  • أن تكون الكلية محط أنظار واعتراف وتقدير لخريجي الكلية.
  • أن تقدم الكلية مناهج للدراسة قابلة للتطبيق في الواقع العملي.
  • أن تعمل الكلية على الرقي بمنظومة البحث العلمي في مجال القانون، لخدمة المجتمع وصناعة المعرفة وذلك بنشر ثقافة البحث العلمي وتوفير البيئة العلمية الداعمة وتحفيزها من خلال النشر في الدوريات المتخصصة محليا ودوليا.
  • أن تقدم الكلية تعليما قانونيا متميزا يتوافق مع معايير الجودة والاعتماد.

أساليب تحقيق الأهداف الاستراتيجية

لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لكلية المعاملات القانونية الدولية، ستعمل الكلية على:

  • لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لكلية المعاملات القانونية الدولية، ستعمل الكلية على:
  • تعزيز جسور التواصل مع المجتمع وتطوير الشراكات المحلية والإقليمية والدولية.
  • طرح برامج. تعليمية تنافسية على مستوي الدراسة الجامعية والعليا. 
  • دعم ونشر البحوث العلمية على نطاق المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.
  • ربط البرامج التعليمية بمتطلبات سوق العمل وحاجاته.
  • تحقيق معايير الجودة التعلمية والاعتماد الأكاديمي.
  • تحقيق بيئة محفزة للتعليم والبحث العلمي بما يشمل البنية التحية والتنظيمية والإدارية والخدمية والمعلوماتية. 
  • تقديم طرق جديدة لتقديم للتعليم القانوني مع زيادة استخدام التكنولوجيا لتعزيز تعليم الطلاب.
  • غرس القيم الأخلاقية باعتبارها جزء لا يتجزأ من التعليم القانوني.

القيم الحاكمة

القيم الأساسية التالية هي المبادئ والمعتقدات التي توجه أعمالنا للوفاء بمهمتنا. كما أنها ترشد إلى وضع الأهداف والاستراتيجيات طويلة المدى وطريقة تنفيذها:
  • النزاهة: أن يتصرف أعضاء المجتمع الجامعي بأخلاق وأمانة ونزاهة في جميع المعاملات. وإعلاء مبادئ الإنصاف وحسن النية والاحترام بما يتماشى مع القوانين واللوائح والسياسات الجامعية التي تحكم السلوك داخل المجتمع وخارجه. 
  • المسؤولية الفردية: أن يمارس أعضاء مجتمع الجامعة المسؤولية المناسبة لموقفهم والسلطات المفوضة لهم. وكونهم مسؤولون تجاه بعضهم البعض.  وأن يقوم كل فرد بأعماله وفقًا للقيم الأساسية ومعايير السلوك الأخلاقي وممارسة الحكم السليم وخدمة المصالح الفضلى للمؤسسة والمجتمع.
  • احترام الآخر: تلتزم الكلية بمبدأ معاملة كل فرد من أفراد المجتمع باحترام وكرامة. وتحظر التمييز والمضايقة وتوفر فرصًا متساوية لجميع أفراد المجتمع بغض النظر عن العرق أو اللون أو الأصل القومي أو الدين أو الجنس أو الإعاقة الجسدية أو العقلية أو الحالة الطبية أو المواطنة.
  • الشفافية: تسعي الكلية إلى خلق بيئة تكون بها المعلومات المتعلقة بقراراتها وأعمالها متاحة للجميع. وبما يضمن تدفق المعلومات والعمل بطريقة تسمح لا صحاب الشأن بالحفاظ على مصالحهم واتخاذ القرارات المناسبة على ضوئها.
  • الحرية الأكاديمية: تسعي الكلية إلى المحافظة على استقلاليتها العلمية فيما يخص منظومة البحث العلمي وإطلاق حرية البحث العلمي بها بما لا يتنافى مع القيم الأخلاقية
  • العمل الجماعي: تدعم الكلية العمل بروح الفريق الواحد لتبادل الخبرات والمعارف بما يحقق قيمة مضافة لا يمكن تحقيقها عن طريق طرف بمفرده.
  • التمكين: تعمل الكلية على توفير بيئة عمل تساعد على تحفيز الموارد البشرية بها من خلال منحهم الصلاحيات اللازمة لأداء أعمالهم وتوفير الدعم والإرشاد لهم.
  • الابتكار والتنوع: تؤمن الكلية بالقدرة على الخيال والاكتشاف والإبداع لتشكيل أفكار وحلول جديدة تلبي الاحتياجات القانونية المتغيرة لمجتمعنا.

المحاور الرئيسية لمخطط التطوير المستمر

إن المسارات المحددة لأهدافنا ليست ثابتة، لذا سوف يتم تقييم تلك الأهداف سنويًا وتعديلها أو استبدالها حسب الحاجة، لضمان تزويد الطلاب بالبرنامج الأكاديمي الأكثر فعالية، في ضوء الواقع الحالي من المهنة وسوق العمل. وللمراجعة المستمرة، سوف نعمل على
  • إنشاء نظام تقييم شامل يقيس نجاح الطلاب والخريجين في إتقان الممارسة والمهارات التحليلية. 
  • التوسع من خلال الشراكات والتحالفات الاستراتيجية.
  • طرح عدد من البرامج الدراسية المتميزة تلائم التطورات المجتمعية.

 

الأخبار